استكمل مركز المراكز وأولها تأسيساً مركز الظفاري للبحوث والدراسات اليمنية (150 طرداً) لإرسالها إلى الخارج والداخل



 

 

بسم الله الرحمن الرحيم
خبر عاجل......
        استكمل مركز المراكز وأولها تأسيساً مركز الظفاري للبحوث والدراسات اليمنية (150 طرداً) لإرسالها إلى الخارج والداخل (لجامعات ومراكز عربية وأجنبية وكان من أهم تلك الجامعات والمراكز):

(جامعة دولة الكويت، المكتبة الشرقية في المكتب الهندي لندن، مكتبة الدراسات الشرق أوسطية في جامعة أكسترا، معهد الاستشراق في جامعة لايبزج، جامعة كامبردج، مدير المركز اليمني الكوري، جامعة العلوم الماليزية الإسلامية، جامعة أكسفورد، مدير المكتبة الرئيسية في جامعة ليدن، جامعة قطر، مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية، الجامعة اللبنانية بيروت،

 

المعهد الأمريكي للدراسات اليمنية، جامعة لندن ببريطانيا، دارة الملك عبدالعزيز، مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، مؤتة الكرك في المملكة الأردنية الهامشية، مؤسسة الملك عبدالعزيز آل سعود للدراسات الإسلامية والعلوم الإنسانية، جامعة الأمير نايف العربية للعلوم الأمنية (مركز الدراسات والبحوث) بالرياض، جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالرياض، وزارة التراث القومي والثقافة مسقط عُمان، جامعة الملك فيصل، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، الجامعة الأردنية إدارة المكتبات في الأردن، جامعة آل البيت في الأردن، نائب مجلس الوزراء لشؤون الإعلام أبوظبي، مركز الخليج للدراسات ، دار الخليج للصحافة والطباعة والنشر، دار الكتب الوطنية ـ المجمع الثقافي، جامعة الإمارات العربية المتحدة (العين)، مملكة البحرين ــ جامعة الخليج العربي، مملكة البحرين ـ جامعة البحرين، مركز زايد للتراث والتاريخ العين / أبوظبي، بيت العجمي ـ المركز الثقافي الفرنسي، الجامعة الإسلامية المدينة المنورة السعودية، جامعة كولومبيا نيويورك، مكتبة المملكة المتحدة ـ لندن، مكتبة المملكة المتحدة ـ لندن...الخ).
وتحتوي تلك الطرود على أهم منتوجات أعضاء الهيئة التعليمية بجامعة عدن من كتب ومجلات علمية قيمة خلال العام 2012م والفصل الأول من العام 2013م. وكانت أهم تلك الكتب: أرقام ومنجزات من 2008/2012م ، ومجلة اليمن العدد (30)، مجلة الاقتصادي، مجلة القانون، مجلة العلوم الإدارية، مجلة التواصل، مجلة العلوم الطبيعية والتطبيقية العدد (14و15)، والندوة العلمية عدن بوابة اليمن الحضارية، نصيب عدن من الحركة الفكرية الحديثة، عدن من الريادة الزمنية إلى الريادة الإبداعية، ومجلة العلوم الاجتماعية، تاريخ عدن وجنوب الجزيرة العربية، البرامج الإعلامية والإذاعية والتلفزيونية....الخ.

        وأشار مدير المركز/ د. خالد عبدالله طوحل إن هذا النشاط يأتي ضمن خطة المركز للعام 2013م وإنه في نهاية العام 2013م سيتم إرسال الدفعة الثانية من منتوجات أعضاء الهيئة التعليمية بالجامعة وإصدارات الجامعة من كتب وموضوعات.

ويهيب مدير المركز برؤساء المجلات العلمية في الجامعة والباحثين والمبدعين والمؤلفين الذين توجد لهم كتب مطبوعة في مطبعة الجامعة تزويدنا بتلك المطبوعات بما لا يقل عن 70 نسخة لإرسالها إلى الخارج للمراكز والجامعات المشابهة لمركز الظفاري، وهذه الطريقة دأبت الجامعة مع المراكز المشابهة منذ التأسيس على العمل بها وإن توقفت خلال الفترة التي سبقت تعيين مدير المركز..

ولكن اليوم نحن على استعداد لإرسال المزيد من منتوجات من كتب وندوات ومؤتمرات وملتقيات علمية والتي أسهم في مباحثها وموضوعاتها أساتذة وعلماء عرب وأجانب إلى جانب زملائهم العاملين في جامعة عدن ومراكزها، وبهذا فأن كل منتوجات الجامعة ومنتسبيها سيتم إرسالها إلى الجامعات والمراكز الصديقة لمركز الظفاري للدراسات والبحوث اليمنية...
        وهكذا فأن الجامعة بقيادة ربانها المخضرم أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور ستظل وستبقى مناراً للعلم والمعرفة العلمية والعمل الأكاديمي الذي أفرز من بين جوانحه أعلاماً ستبقى أسمائهم منقوشة في صفحات تاريخ جامعة عدن.

إعداد: طه بن طه الأزرقي