جامعة عدن تقر منح الفقيد "عبدالله محيرز" شهادة الدكتوراه الفخرية تقديراً لدوره الريادي في التوثيق وكتابة التاريخ



 

أكد الدكتور/ جمال سلطان بن حريز سكرتير مجلس جامعة عدن بأن المجلس في دورته التاسعة المنعقدة بتأريخ (11 نوفمبر2014م) برئاسة الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن أقر بالقرار رقم (229) منح الأديب والمؤرخ/ عبدالله محيرز شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة عدن ذلك تقديراً لأدواره المتميزة في خدمة العلم وتأريخ اليمن وعدن تحديداً.وقال أن مجلس الجامعة أقر كذلك تنظيم ندوة علمية عن حياة الفقيد/ عبدالله محيرز تتناول أهم وأبرز أعماله الأدبية وطباعة كتاب خاص به من خلال التنسيق مع مركز الظفاري للبحوث والدراسات اليمنية بجامعة عدن, وكذا تسمية أحد أجنحة المكتبة المركزية لجامعة عدن بمدينة الشعب باسم الفقيد عبدالله محيرز.

يذكر أن المؤرخ/ عبدالله بن أحمد بن محمد بن عوض محيرز ولد  في عدن 1350 هـ /  1931 م  تربوي، مدرس، محقق، مؤرخ، مبرز في علوم الرياضيات. درس في مدينة عدن، وتخرج من إحدى الجامعات البريطانية في مجال الرياضيات، وقضى شطرًا من حياته مدرسًا في كلية عدن (المدرسة الثانوية النموذجية)، كما تولى عمادتها من سنة 1370هـ/1950م، إلى سنة 1399هـ/ 1976م، ثم انتقل إلى السلك الدبلوماسي وزيرًا مفوضًا في العاصمة البريطانية لندن، لما كان يسمى بـ (الشطر الجنوبي) من اليمن سابقًا، ثم قائمًا بالأعمال في باريس، ومندوبًا دائمًا لدى اليونسكو.

عمل مديرًا عامًّا للمركز اليمني للأبحاث الثقافية في مدينة عدن، من سنة 1395هـ/1975م، وحتى عام 1409هـ/ 1989م، وبعد أن تحققت الوحدة بين شطري اليمن عام1401هـ/ 1990م، عين نائبًا لرئيس الهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية، واستمر على ذلك حتى وفاته.

من أبرز أعماله: المشاركة في حصر وتصوير عدد كبير من المخطوطات اليمنية، والوثائق المتعلقة باليمن (عدن بصورة خاصة) من مكتبات أوروبا، وأمريكا، كما أسهم في تحقيق الحملتين الدولية والوطنية للحفاظ على مدينتي: صنعاء و(شبام حضرموت).

من مؤلفات: 1ـ صهاريج عدن ـ ط. 2ـ عقبة عدن ـ ط. 3ـ الآداب المحققة في معتبرات البندقة. 4ـ الإدارة، في عهد بني رسول.

حظيت جهوده بالتقدير، وحصل على وسام الآداب والفنون، ووسام العلوم من الدرجة الأولى، في 30/9/1989م